الحظ حليفك
قد يحمل الشهر حدثًا عائليًا سارًا كولادة طفل او ربما زواجًا. اجواء دافئة ومطمئنة تعيد السلام الى العلاقة المتينة، وتعزّز الروابط الجديدة، وتمنح اصحاب العلاقة المتأرجحةفرصة لتصحيح الاخطاء.
يجب التحرك في الايام الأكثر حظًا، والتي قد تحمل بالفعل خبرًا او ظرفًا سارًا. يكثر الحديث هذا الشهر عن ترميم منزل او شراء عقار او ربماالسفر والهجرة.
تؤكّد مواقع الكواكب اهمية الفترة الحالية، وحتى العازب يكون مدعوًّا إلى التحرّك باتجاه تعزيز وضعه وربما الخروج من حالة العزوبية. ينسجم حاليًا مع مواليد برجالعقرب والقوس والجدي

إقرا أيضا في برج الميزان: